الرجوع إلى قطاعات أعمال ماكنزي

صناديق الثروة السيادية

تشكل مجموعة ماكنزي لصناديق الثروة السيادية جزءًا من قطاع الملكية الخاصة والاستثمارات العالمي، وتقدم خدماتها للعديد من الصناديق السيادية الرائدة في الشرق الأوسط التي تبلغ القيمة الإجمالية للأصول الخاضعة لإدارتها أكثر من 1.3 تريليون دولار. كما تقدم الخدمات الاستشارية لمختلف أنواع الاستثمارات السيادية، بما في ذلك الصناديق الاحتياطية، وصناديق الادخار، والملاك الاستراتيجيين، والشركات القابضة المملوكة للحكومة.

ومن خلال عملنا مع الحكومات في الشرق الأوسط ومختلف أنحاء العالم، ساعدنا على إنشاء العديد من صناديق الثروة السيادية الكبرى، كما ساهمنا في تحديد مهامها وأهدافها وحوكمتها وتنظيمها واستراتيجياتها الاستثمارية. بالإضافة إلى ذلك، ساعدت ماكنزي الصناديق القائمة على تحسين أدائها على مستوى الأبعاد الرئيسية - ويشمل ذلك مراجعة مهامها، وإدارة مشاريعها بفعالية، ودمج أفضل الممارسات المتبعة في مجال الاستثمار المؤسسي، وتعزيز أداء مختلف الشركات القابضة التابعة لها.

لا يقتصر عمل ماكنزي على تقديم الاستشارات في مجال الاستثمارات فحسب، بل يتجاوز ذلك ليشمل تقديم مجموعة واسعة من الخدمات الاستشارية للجهات الاستثمارية السيادية لتحسين أدائها العام، بما في ذلك وضع الاستراتيجية، وتصميم المنظمة، وتحسين العمليات التشغيلية، والتمويل المؤسسي، والتقصي اللازم وتقييم أداء العمل، والتسويق والمبيعات، والمخاطر، وتكنولوجيا الأعمال. كما نساعد الجهات الحكومية والمؤسسات المملوكة للدولة على تحديد وتنفيذ برامج تحول الأداء على المدى البعيد ووضع استراتيجيات مساعدة الصناديق على إدارة الأطراف المعنية على الصعيدين الدولي والمحلي.

وتدعم ماكنزي أعمال عملائها من خلال قطاع ماكنزي العالمي الذي يضم أكثر من 200 شريك لشركة ماكنزي ممن يتمتعون بخبرة واسعة، بالإضافة إلى الخبراء المتخصصين في جميع مجالات الاستثمارات السيادية. وتمتاز ماكنزي بامتلاكها مجموعة شاملة من المعلومات المتطورة حول الاستثمارات السيادية - بما في ذلك قاعدة بيانات لصناديق ملكية الثروة السيادية التي تغطي استراتيجيات الاستثمار والأنشطة التي تقوم بها عشرات الجهات المعنية.

تواصل مع ماكنزي الشرق الأوسط