لمحة عن عبدالله

تُقدم لي شركة ماكنزي الفرصة للعمل في المجالات والقطاعات وأنواع المشاريع التي أستمتع بها، وخصوصًا تلك التي تتضمن مشاكل صعبة وتحليلية.

بعد أن بدأت العمل في الاستشارات المصرفية والاستراتيجية في أوروبا، قررت الانضمام إلى ماكنزي للعمل على مشاريع مثيرة تسهم في تغيير “قواعد اللعبة” في الشرق الأوسط. وأردت الانضمام إلى الأصدقاء والأشخاص الملهمين الذين تعرفت عليهم وكانوا يعملون في دبي، وكنت أعلم أن عملي هنا سيوفر نمط حياةٍ يُناسب أسرتي. كنت قد سمعت عن قيمة العمل في شركة ماكنزي من عدة أشخاص قبل انضمامي إليها، لكنني لم أتصور يومًا أن يكون العمل فيها بهذه الفائدة والروعة.

وبما أنني التحقت بالشركة دون أن أملك خلفية في مجال الأعمال، قدمت لي الشركة فرصة المشاركة في برنامج ماجستير إدارة أعمال مصغّر مدته ثلاثة أسابيع في الولايات المتحدة، وغطى البرنامج مواد ماجستير إدارة الأعمال الرئيسية التي ُتُدَرَّسُ في جامعات مرموقة كجامعة هارفارد وإنسياد ووارتن.

وقد أكمل عملي في ماكنزي خلفيتي العلمية والكمية بشكل ممتاز، إذ قدم لي فرصة النمو لأصبح قائدًا من خلال تنمية مهاراتي «الشخصية» والتواصلية بالإضافة إلى مهاراتي الإدارية ومجال الأعمال.

المشاريع الاستراتيجية

خلال سنتي الأولى مع ماكنزي، عملت في مشاريع رئيسية في مجموعة من المجالات، ومن الأمثلة على أعمالي في الشركة صياغة استراتيجية استثمار لدولة ناشئة في أفريقيا في إطار دراسة للتنمية الاقتصادية، والعمل على استراتيجية لتطوير مدينة جديدة، وتطوير استراتيجية لشركة بعد عملية دمج في مجال التعدين، ودراسة مستقبل الفن المعاصر في المنطقة، ورسم شبكة الفروع المناسبة لأحد البنوك الكبرى.

المؤهلات التعليمية

مدرسة البوليتكنيك- فرنسا
ماجستير في هندسة الرياضيات